الأمم المتحدة: الجفاف في الصومال قد يؤدي إلى أزمة إنسانية كبرى

حذّرت الأمم المتحدة، اليوم، من أن ظروف الجفاف القاسية التي يعانيها معظم أجزاء الصومال قد تؤدي إلى أزمة إنسانية كبرى؛ ما لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة لاحتواء الوضع

وقال كونواي؛ نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال، إن “أهم التحديات الرئيسة الآن هو نقص التمويل لخطة الاستجابة الإنسانية لعام 2019، وهي التي تموّل حالياً بنسبة 19 %، مما يثير القلق الشديد في ظل المدى الحالي للأزمة الإنسانية التي تتطور”، حسب المسؤول الأممي الذي يتولى أيضاً دور منسق الشؤون الإنسانية المقيم في الصومال.

وأضاف نائب ممثل الأمين العام، إن الوضع يتطلب دعوات قوية للمانحين والشركاء الممولين من أجل رفع مستوى الاستجابة الإنسانية، حتى لا نجد أنفسنا في وضع تنتقل فيه الناس في الصومال بسرعة “إلى أزمة ربما تصبح أكثر كارثية”، حسب تعبيره