ترامب: روسيا والصين والاتحاد الأوروبي.. كلهم أعداء

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، روسيا والاتحاد الأوروبي والصين، بالأعداء، وذلك عشية قمته المرتقبة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن.

وقال ترامب في مقابلته أجرتها معه شبكة “سي بي اس” نشرت الأحد “أعتقد أن لدينا كثيرا من الأعداء. أعتقد أن الاتحاد الأوروبي عدو بسبب ما يفعلوه بنا في التجارة (..) روسيا هي عدو في بعض الجوانب”.

وتابع: “الصين عدو اقتصادي، بالتأكيد هي عدو. لكن هذا لا يعني أنهم سيئون، هذا لا يعني شيئا. هذا يعني أنهم منافسون”.

من جانبه، رد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، على تويتر، قائلا: “أميركا والاتحاد الأوروبي أعز أصدقاء.. من يقول إننا خصوم يروج أخبارا كاذبة”.

ويجتمع ترامب مع بوتن، الاثنين، في هلسنكي، في أول لقاء بين الرئيسين منذ تولي ترامب السلطة في يناير 2017.

وسعى ترامب ومساعدوه في مطلع الأسبوع إلى خفض التوقعات فيما يتعلق بخروج الاجتماع بنتائج ملموسة.

وقال ترامب: “أذهب (إلى اللقاء) بتوقعات محدودة، (…)، لست ذاهبا بتوقعات كبيرة”.

من جانبه، قال السفير الأميركي لدى روسيا جون هانتسمان لشبكة (إن.بي.سي): “ليست قمة، إنه اجتماع. هذه محاولة لنرى ما إذا كان بالإمكان نزع الفتيل وتقليل الانفعالات، وبصراحة بعض المخاطر في العلاقات الآن”.

ويأتي الاجتماع بعد أيام من توجيه هيئة محلفين أميركية اتهامات إلى 12 ضابطا في المخابرات الروسية، باختراق شبكات كمبيوتر تابعة للديمقراطيين قبل انتخابات 2016.

وقال ترامب مرارا إن التحقيق في الاشتباه في تدخل روسي في انتخابات عام 2016 يجعل من الصعب عليه إبرام اتفاقات مهمة مع موسكو.

وردا على سؤال شبكة (سي.بي.إس) عما إذا كان سيطلب من بوتن تسليم المتهمين الروس للولايات المتحدة، قال الرئيس الأميركي إنه “لم يفكر في ذلك لكنه قد يفعل”. يذكر أن الدستور الروسي يمنع تسليم المواطنين.

وعلى صعيد متصل، أثارت القمة قلق بعض الأعضاء في حلف شمال الأطلسي “الناتو”، الذين يخشون من أن يسعى بوتن لاتفاق كبير من شأنه تقويض الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وخلال قمة حلف شمال الأطلسي الأسبوع الماضي في بروكسل، كرر ترامب انتقاداته للأعضاء بسبب عدم إنفاق المزيد من الأموال على الدفاع، وشكك علنا في الغرض من وجود الحلف.

أضف رد

*