أخبار عالمية

نتنياهو يأمر بمواصلة “الضربات المكثفة” على غزة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأحد، إنه أمر الجيش بمواصلة “الضربات المكثفة” على قطاع غزة.

وأضاف نتنياهو الذي عقد اجتماعاً لمجلس الوزراء الأمني المصغر: أعطيت أمراً للمدفعية وسلاح الجو بمواصلة قصف غزة.

وحمل رئيس الحكومة الإسرائيلية حركة حماس مسؤولية “الهجمات” قائلاً: “ليست مسؤولة عن هجماتها فحسب، بل عن هجمات الجهاد الإسلامي أيضاً، وهي تدفع لها. سنواصل العمل لاستعادة الأمن لسكان الجنوب”.

وأطلقت دفعة جديدة من الصواريخ صباح الأحد من قطاع غزة على إسرائيل، وسط مخاوف من تواصل التصعيد الذي بدأ السبت وتواصل بقصف جوي ومدفعي على القطاع المحاصر منذ سنوات.

وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي، الأحد، مقتل اثنين من ناشطيها في غارة إسرائيلية على قطاع غزة، على ما أفادت الحركة في بيان.

وقتل 7 فلسطينيين، السبت، جراء الغارات الإسرائيلية، ومستوطن إسرائيلي ليل السبت- الأحد جرّاء سقوط صاروخ على مدينة عسقلان.

قيادي تركي يبشّر بنهاية “أردوغان” وحزبه.. والأزمات تقود نحو الهاوية

تُحاصر الأزمات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبل شهر رمضان؛ سواء على المستوى السياسي أو على المستوى الاقتصادي؛ في الوقت الذي تشهد فيه الجبهة الداخلية لحزب أردوغان “العدالة والتنمية” انقسامات عديدة بعد الخسائر التي لاحقت الحزب في انتخابات المحليات الماضية.

فعلى المستوى الاقتصادي، تشهد القطاعات الاقتصادية في تركيا، انهيارًا كبيرًا وتراجعًا مستمرًّا في ظل سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التي تسعى إلى تحويل تركيا إلى الرجل الواحد الذي يهيمن على جميع المؤسسات ويمارس القمع ضد كل معارضيه.

بينما على المستوى السياسي -بحسب “اليوم السابع” المصرية- فإن حزب الرئيس التركي تتواصل فيه موجة الانشقاقات، التي بدأت قبل أيام من انتخابات المحليات التي أجريت في نهاية مارس الماضي، واستمرت حتى الآن.

هذا الانشقاق تمثّل في إعلان رئيس شعبة حزب العدالة والتنمية في مدينة كوجالي في غرب تركيا “عبدالله أرى أرصوي” تقدمه باستقالته من منصبه؛ حيث قال في استقالته إنه بصفته لديه وعي بالمسؤولية؛ تَقدم بطلب الاستقالة إلى المقر الرئيسي لحزب العدالة والتنمية، وتمت الموافقة على الطلب.

وفيما يتعلق بالأزمات الاقتصادية، قالت صحيفة “زمان”، التابعة للمعارضة التركية: إن تراجع مؤشر مديري مشتريات الصناعات التحويلية خلال شهر أبريل الماضي إلى 46.8%، عكست استمرار الزيادة في مؤشر العملات الأجنبية أمام الليرة، والانكماش الناجم عن ضغوط التضخم للشهر الثالث عشر على التوالي.

وأضافت الصحيفة التركية المعارضة، أن أوضاع السوق القاسية بقطاع الصناعات التحويلية خلال شهر أبريل تواصلت؛ حيث أدى التراجع في قيمة الليرة لرفع تكاليف المداخلات، ومن ثم تراجعًا في الطلبيات الجديدة؛ مما أسفر عن تراجع قطاع الصناعات التحويلية في تركيا وإسطنبول على وجه الخصوص.

وأشارت صحيفة “زمان” التركية، إلى أن التراجع في مؤشر مديري مشتريات الصناعات التحويلية؛ يعكس انكماشًا ضخمًا في هذا القطاع، كما ذكرت أن معدلات التضخم في تركيا خلال شهر أبريل الماضي لم تتراجع؛ حيث شهد الشهر الماضي ارتفاع أسعار التجزئة بنحو 19% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأشارت إلى أن بيانات غرفة تجارة إسطنبول الخاصة بشهر أبريل الماضي، أشارت إلى ارتفاع الأسعار في إسطنبول بنحو 2.81% وارتفاع أسعار الجملة بنحو 2.53% بجانب زيادة أسعار السلع الغذائية خلال الفترة نفسها بنحو 3.25%.

وأوضحت أن أسعار التجزئة ارتفعت بنحو 19.06%؛ في حين زادت أسعار الجملة بنحو 24.08% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وفي وقت سابق، أكد دانيز شام أوغلو، القيادي بحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، قُرب إنهاء سيطرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه؛ حيث إن المرحلة المقبلة سيتم فيها إنهاء المحسوبيات والعقود التي تداخلت فيها العلاقات الشخصية والحزبية، وستعود مرحلة خدمات الدولة وليس خدمات الأحزاب والجماعات؛ فهى بداية إنهاء كل المحسوبيات والسيطرة المطلقة من قِبَل “أردوغان” على البلاد.

تحذير أميركي: ترامب لن “يسلم السلطة” إذا خسر الانتخابات

أعربت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، عن مخاوفها من عدم قبول الرئيس دونالد ترامب، بتسليم السلطة في سنة 2020، إذا خسر الانتخابات الرئاسية المرتقبة بفارق ضئيل.

وبحسب ما نقلت صحيفة “ذا تايمز”، فإن بيلوسي تخشى ألا يقبل ترامب بتسليم السلطة، إلا إذا خسر الانتخابات الرئاسية أمام منافس ديمقراطي، بفارق كبير.

وأضافت بيلوسي، الأربعاء، أنه من الضروري أن تكون الولايات المتحدة محصنة ضد هذا الأمر، مضيفة أن ترامب كان سيسعى إلى الإرباك، في سنة 2018، لولا فوز الديمقراطيين بأغلبية مهمة في مجلس النواب خلال انتخابات التجديد النصفي.

وفي انتخابات الكونغرس لسنة 2018، حصل الديمقراطيون على 40 معقدا، وهو أكبر فوز من نوعه للحزب منذ سنة 1974.

أخبار ذات صلة
يقول خبراء إن القذائف لم تنطلق من صواريخ باليستية. أرشيف
ترامب بعد “قذائف” كوريا الشمالية: كيم لن يخلف وعده

وفي محطة 2018 الانتخابية، حذر ترامب مما وصفه بالتصويت غير القانوني، وفي انتخابات 2016، زعم أن ملايين الأصوات جرى احتسابها بشكل غير قانوني لمرشحة الحزب الديمقراطي وقتها، هيلاري كلينتون، وهو lما أدى إلى خسارته لما يعرف في النظام الانتخابي الأميركي بالتصويت الشعبي.

ونصحت بيلوسي الديمقراطيين بعدم السعي إلى عزل ترامب بسبب تقرير روبرت مولر بشأن التواطؤ المحتمل مع الروس، وفي وقت سابق، صرحت بأن ترامب لا يستحق العزل.

الأمم المتحدة: الجفاف في الصومال قد يؤدي إلى أزمة إنسانية كبرى

حذّرت الأمم المتحدة، اليوم، من أن ظروف الجفاف القاسية التي يعانيها معظم أجزاء الصومال قد تؤدي إلى أزمة إنسانية كبرى؛ ما لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة لاحتواء الوضع

وقال كونواي؛ نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال، إن “أهم التحديات الرئيسة الآن هو نقص التمويل لخطة الاستجابة الإنسانية لعام 2019، وهي التي تموّل حالياً بنسبة 19 %، مما يثير القلق الشديد في ظل المدى الحالي للأزمة الإنسانية التي تتطور”، حسب المسؤول الأممي الذي يتولى أيضاً دور منسق الشؤون الإنسانية المقيم في الصومال.

وأضاف نائب ممثل الأمين العام، إن الوضع يتطلب دعوات قوية للمانحين والشركاء الممولين من أجل رفع مستوى الاستجابة الإنسانية، حتى لا نجد أنفسنا في وضع تنتقل فيه الناس في الصومال بسرعة “إلى أزمة ربما تصبح أكثر كارثية”، حسب تعبيره

“بوينغ 737” تحطّ فوق نهر بأميركا و143 شخصًا ينجون

انزلقت طائرة من طراز “بوينغ 737” تحمل 136 راكبًا و7 من أفراد طاقمها، إلى نهر سانت جونز قرب بلدة جاكسونفيل في ولاية فلوريدا الأميركية، بعد هبوطها، الجمعة، فيما تعرض 21 من ركابها إلى إصابات

ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى أو حدوث إصابات خطيرة.

وبحسب “رويترز”: قال مكتب قائد شرطة جاكسونفيل على “تويتر”: إن كل الأشخاص الذين نُقلوا إلى مستشفى للعلاج، وعددهم 21 شخصًا، حالتهم جيدة.

وأضاف أن “الطائرة لم تغرق. الجميع أحياء وتم حصرهم”.

وأرفق قائد الشرطة تغريدته بصورتين أظهرتا الطائرة التي تحمل شعار شركة طيران “ميامي إير إنترناشيونال” وهي مستقرة في مياه ضحلة، وسليمة تمامًا.

وقال متحدث باسم القاعدة الجوية التابعة للبحرية الأميركية في جاكسونفيل: إن الطائرة القادمة من القاعدة البحرية في خليج غوانتانامو في كوبا، انزلقت إلى النهر في نهاية المدرج، في نحو الساعة 9.40 مساء بالتوقيت المحلي.

وقال رئيس بلدية جاكسونفيل على “تويتر”: إن كل الموجودين على متن الطائرة “أحياء وتم حصرهم، لكن الأطقم تعمل على السيطرة على وجود الطائرة على الماء”.

و”ميامي إير إنترناشيونال” شركة طيران للرحلات الشارتر، وتملك أسطولًا من طائرات “بوينغ 737-800

بعد دعمه الخراب العربي .. أردوغان: لا ربيع تركي لسنا الشرق الأوسط

بعد أن دعم كل اضطرابات ما يسمّى الربيع العربي بالمال والسلاح واحتضن المعارضين والمنشقين والمجموعات الإرهابية العربية وفتح الباب لكل الحالمين بتدمير المنطقة، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ إن الحالمين بحدوث ربيع تركي واهمون، مضيفاً بنبرة متعالية: تركيا ليست الشرق الأوسط وهي “أكبر من أن يقدر أحدٌ على ابتلاعها

وقال أردوغان؛ في كلمة ألقاها، أمس الجمعة، خلال حفل توزيع الجوائز ضمن فعالية “أسبوع الابتكار التركي في إسطنبول”: “لا يزال البعض يحنون إلى حدوث ربيع تركي، في حين تحوّل كل مكان جلبوا إليه الربيع إلى شتاء حالك. إنهم واهمون” .

عقب تصريحات “ترامب” .. “الخارجية” الألمانية تدعو أوروبا إلى التكاتف

دعت وزارة الخارجية الألمانية، الاتحاد الأوروبي، إلى التكاتف حتى يؤخذ الاتحاد على محمل الجد، في أعقاب تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ بشأن العلاقات الأوروبية – الأمريكية.

وقال وزير الدولة الألماني للشؤون الأوروبية ميشائيل روت؛ اليوم الإثنين، على هامش اجتماع وزراء خارجية الاتحاد في بروكسل: ترامب يصفنا كخصم، نحن لا نرى الأمر كذلك على الإطلاق، هناك شراكة عميقة ووثيقة بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي.

ودعا “روت”؛ إلى تحقيق المعايير الضرورية للتكاتف داخل الاتحاد الأوروبي حتى يؤخذ الاتحاد على محمل الجد.

وكان “ترامب”؛ قد وصف في مقابلة إعلامية، الاتحاد الأوروبي، بأنه خصم، مبرراً ذلك بما يعتبره ممارسات تجارية غير عادلة من جانب الأوروبيين.

رئيس المخابرات الإسرائيلية السابق: إيران ستخوض معركة ضدّ السعودية في هذه الحالة

قال رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلى السابق، عضو الكنيست الإسرائيلي، آفي ديختر؛ في أثناء محاضرة له، إن إيران تسعى إلى السيطرة على مكة المكرّمة وعلى المدينة المنوّرة في المملكة العربية السعودية.

وتساءل “ديختر في أثناء المحاضرة، قائلاً: “حين ننظر إلى نشاط إيران في اليمن وسوريا والسودان وغزة، فلا بد لنا أن نتساءل: لماذا هذا النشاط؟ ما الأيديولوجيا التي تتبعها إيران؟ وحسب رؤيتي للأمور، فإن تطلعات إيران هي نحو السيطرة على مكة والمدينة.

وتابع: “حين نطرح السؤال ما الذي يدفع إيران القوية عسكرياً إلى كل هذه التكاليف وإلى معاداة العالم والدول السنية ودول عربية أخرى.. ما الدافع إلى كل هذا؟ وبمجرد أن نتوغل في أروقة صُنع القرار في إيران سندرك الهدف من وراء ذلك”.

وبحسب وكالة “سما” الفلسطينية، أشار “ديختر”؛ إلى أن بعض دول الخليج العربية لا تملك القوة العسكرية الجدية مثل الكويت وقطر، من ناحية أخرى تدرك إيران أن السعودية دولة إقليمية وعسكرية كبرى، وإذا تمكنت إيران من حشد دول عربية إلى جانبها سيمكنها خوض المعركة ضدّ السعودية؛ ليس عسكرياً وحسب وإنما دينياً كذلك.

يُشار إلى أن آفي ديختر؛ شغل في الفترة بين عامَي 2000 و2005 منصب رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي “الشاباك”، كما شغل منصب وزير الأمن الداخلي وقيادة الجبهة الداخلية وغيرهما من المناصب الأمنية الرفيعة في إسرائيل.

قمة بوتن وترامب “حقل ألغام سياسي” يترقبه الغرب

تتجه أنظار الغرب إلى أول قمة سيجلس فيها الرئيس الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين معا اليوم الاثنين في هلسنكي بعد شهور من تبادل المجاملات.

وتمثل القمة حقل ألغام سياسي محتمل في الداخل بالنسبة لترامب، بينما تمثل انتصارا جيوسياسيا لنظيره الروسي.

ولا يتوقع أي من الطرفين أن تتمخض المحادثات في العاصمة الفنلندية عن انفراجات كبرى باستثناء الكلمات الطيبة والاتفاق على إصلاح العلاقات الأميركية الروسية المتدهورة وربما التوصل لاتفاق بشأن بدء محادثات في قضايا مثل الأسلحة النووية وسوريا.

وقد يتفق الزعيمان، اللذان امتدحا قدرات بعضهما البعض القيادية عن بعد، أيضا على بدء زيادة عدد العاملين في سفاراتي بلديهما وعودة الممتلكات الدبلوماسية المصادرة بعد موجة من الطرد والتحركات العقابية في أعقاب تسميم جاسوس روسي سابق في بريطانيا.

وقبل القمة، قلل الجانبان من قيمة الحدث إذ قال ترامب لشبكة “سي.بي.إس” إنه سيدخل القمة “بتوقعات منخفضة” بينما قال جون بولتون مستشار ترامب للأمن القومي لشبكة “إيه.بي.سي” إن الولايات المتحدة لا تتطلع لتحقيق “إنجازات” وإن الاجتماع لن يكون منظما.

وأبلغ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تلفزيون (أر.تي) أن توقعاته منخفضة أيضا. وقال إنه سيعتبر القمة ناجحة لو تمخضت فقط عن اتفاق لإصلاح خطوط الاتصالات التي انقطعت بين الجانبين.

وبالنسبة لبوتين فإن حقيقة عقد القمة، رغم حالة شبه النبذ التي تشهدها روسيا من بعض الأميركيين وحلفاء واشنطن، هي فوز جيوسياسي لأنه يظهر، بالنسبة للروس، أن واشنطن تعترف بموسكو كقوة عظمى ينبغي وضع مصالحها في الاعتبار.

وبالنسبة لروسيا فإنها أيضا مؤشر قومي على أن المساعي الغربية لعزلها فشلت.

لكن بالنسبة لترامب، الذي أفادت لائحة اتهامات أميركية صدرت في الآونة الأخيرة، أن فوزه بالبيت الأبيض حصل على دعم فعلي من 12عميلا للمخابرات العسكرية الروسية، والذي لا يزال أفراد من دائرته المقربة تحت التحقيق لاحتمال التواطؤ مع موسكو، فإن القمة محفوفة بالكثير من المخاطر السياسية.

وقال أندري كورتنوف مدير مؤسسة رياك البحثية في موسكو المقربة من وزارة الخارجية “نستطيع أن نقول بثقة إن المخاطر السياسية على بوتين أقل بكثير من المخاطر على الرئيس ترامب”. حسب رويترز.

وأضاف “بوتين ليس لديه الكثير ليخسره ولديه الكثير ليكسبه لأنه ليست له معارضة في الداخل، وليس لديه برلمان ربما يكون عدائيا، كما أنه لا يخضع للتحقيق مثل ترامب. لكن إذا نظرت إلى الإعلام الأميركي فإنهم يركزون بشكل أساسي على المخاطر المحتملة. لا أحد هناك يعتقد أن هذه القمة ستنتهي على خير”.

وخيم على رئاسة ترامب التحقيق في مزاعم بشأن تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة عام 2016. ونفى ترامب أي تواطؤ مع الروس من حملته كما نفت موسكو أنها تدخلت.

هذه هي النصيحة “القاسية” التي قدمها ترامب لتيريزا ماي

قالت تيريزا ماي، رئيسة وزراء بريطانيا، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نصحها بـ”مقاضاة الاتحاد الأوروبي”، بدلا من الدخول معهم في مفاوضات مباشرة.