اقتصاد

كيف نجح ترمب بتحقيق أفضل سوق عمل أميركي منذ 50 عاما؟

أثارت أحدث البيانات الصادرة عن سوق العمل الأميركي اندهاش الكثير من الخبراء الاقتصاديين بعد أن وصلت نسبة #البطالة إلى أدنى مستوى لها منذ خمسين عاماً، فيما يُعتبر التحدي الأكبر الذي نجحت به سياسة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، هو إبقاء نسب #التضخم عند مستويات متدنية على الرغم من انتعاش سوق الوظائف.

ومن المعروف أن زيادة #الوظائف وانخفاض نسب البطالة يؤدي إلى زيادة القدرة الشرائية عند الناس بما يؤدي بالضرورة إلى ارتفاع نسبة التضخم، إلا أن الاقتصاد الأميركي نجح في الجمع بين هبوط نسبة البطالة وإبقاء نسبة التضخم منخفضة دون أن تتأثر بزيادة الوظائف والانتعاش في سوق العمل.

وبحسب أحدث الإحصاءات التي نشرتها السلطات الأميركية فإن نسبة البطالة تراجعت في #الولايات_المتحدة إلى 3.6% خلال شهر أبريل الماضي بعد أن أضاف سوق العمل أكثر من 263 ألف وظيفة جديدة، بما يعني تسجيل الولايات المتحدة أدنى نسبة بطالة منذ خمسين عاماً، أي منذ العام 1969.

وبحسب المحلل الاقتصادي في جريدة “نيويورك تايمز” الأميركية نيل إرون فإن “هذه البيانات لم تكن متوقعة بالنسبة لأي اقتصادي”، مشيراً في تحليل مطول نشرته الصحيفة إلى أنه “كان لدى الاقتصاديين إجماع ساحق بأنه من المستحيل الوصول إلى هذه النسبة المتدنية من البطالة وخلق هذا العدد من فرص العمل الجديدة دون حدوث ارتفاع في نسبة التضخم”.

ويقول إرون في المقال الذي اطلعت عليه “العربية.نت” إن تراجع نسبة البطالة ووجود فرص عمل جديدة في سوق العمل يؤدي بالضرورة إلى ارتفاع الأجور نتيجة ارتفاع الطلب على العاملين، وهو ما يجعل نسب التضخم ترتفع، الأمر الذي لم يحدث في الولايات المتحدة حتى الآن.

ويلفت إرون إلى أن “الاحتياطي الفيدرالي الأميركي كان في منتصف العام 2016، أي قبل ثلاث سنوات فقط من الآن، قد نشر توقعاته لسوق العمل الأميركي والتي قال فيها إنه على المدى الطويل فإن نسبة البطالة ستكون في الولايات المتحدة حول 4.8% وهو ما سيرفع التضخم بنسبة 2%”، ويتابع المحلل الاقتصادي الأميركي: “على الرغم من معدل البطالة المتدني هذا فقد بلغ معدل التضخم 1.6 في المائة فقط خلال العام الماضي، أي أقل من المستوى الذي يهدف إليه الاحتياطي الفيدرالي”.

وينتقد إرون في مقاله بـ”نيويورك تايمز” ما سماه “الحرب الحزبية” التي تجعل خصوم الرئيس ترمب ينسبون هذه النتائج الإيجابية الجيدة إلى الرئيس السابق الذي سلم السلطة لترمب في يناير 2017، بدلاً من القول إنها بفضل سياسات ترمب.

ويرى إرون أن سياسات الرئيس السابق والحالي لعبت دوراً في تحقيق هذا النجاح الكبير الذي يشهده سوق العمل، مؤكداً أن سوق العمل الأميركي يتحسن منذ سنوات، لكنه يستدرك بالقول إن “أداء ترمب وسياساته أحدثت طفرة مفاجئة في الاقتصاد الأميركي”.

ويؤكد الخبير الاقتصادي إرون أن التحذيرات التي كان يتم توجيهها لإدارة ترمب حول خطر حدوث حرب تجارية أو تأثيرات سلبية على الاقتصاد الأميركي أثبتت خطأها بعد عامين من توليه الحكم، مضيفاً أنه “على الأرجح فإن التخفيضات الضريبية وإلغاء القيود التنظيمية هي جزء من الأسباب التي أدت إلى معدلات النمو القوية في عام 2018 وبداية عام 2019”.

وينتهي إرون إلى القول إنه “توجد علامات مبكرة على أن التحسن في سوق العمل قد يساهم، أو يتزامن مع زيادة إنتاجية العمال، وهو ما سيؤدي إلى دفع أجور أعلى لهم ويؤدي تبعاً لذلك إلى توفير مستويات معيشة أفضل للأميركيين مع مرور الوقت”.

الأمم المتحدة: الجفاف في الصومال قد يؤدي إلى أزمة إنسانية كبرى

حذّرت الأمم المتحدة، اليوم، من أن ظروف الجفاف القاسية التي يعانيها معظم أجزاء الصومال قد تؤدي إلى أزمة إنسانية كبرى؛ ما لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة لاحتواء الوضع

وقال كونواي؛ نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال، إن “أهم التحديات الرئيسة الآن هو نقص التمويل لخطة الاستجابة الإنسانية لعام 2019، وهي التي تموّل حالياً بنسبة 19 %، مما يثير القلق الشديد في ظل المدى الحالي للأزمة الإنسانية التي تتطور”، حسب المسؤول الأممي الذي يتولى أيضاً دور منسق الشؤون الإنسانية المقيم في الصومال.

وأضاف نائب ممثل الأمين العام، إن الوضع يتطلب دعوات قوية للمانحين والشركاء الممولين من أجل رفع مستوى الاستجابة الإنسانية، حتى لا نجد أنفسنا في وضع تنتقل فيه الناس في الصومال بسرعة “إلى أزمة ربما تصبح أكثر كارثية”، حسب تعبيره

هبوط “قياسي” بسعر الطائرة إف-35

توصلت الولايات المتحدة إلى اتفاق مبدأي لشراء مقاتلات من طراز إف-35 من شركة لوكهيد مارتن بنحو 13 مليار دولار. مما مهد الطريق لصفقة أكبر تنفذ على سنوات عدة بهدف خفض سعر الطائرة إلى 80 مليون دولار بحلول 2020. وفقا لمصادر مطلعة.

وقالت المصادر إن الصفقة تشمل شراء 141 طائرة ليهبط سعر الطائرة الواحدة من طراز إف-35 إيه الأكثر شيوعا من تلك المقاتلة الشبح إلى حوالي 89 مليون دولار، بانخفاض ستة في المئة من 94.3 مليون دولار في الصفقة السابقة التي أبرمت في2017.

ويعد خفض ثمن أغلى برنامج للعتاد الدفاعي في العالم أمرا حاسما لضمان الحصول على طلبيات أخرى سواء من الولايات المتحدة أو من الخارج.

وقد انتقد الرئيس دونالد ترامب ومسؤولون آخرون برنامج إنتاج الطائرة إف-35، بسبب تأخيرات وتجاوز التكاليف المقدرة، غير أن سعر الطائرة الواحدة ظل ينخفض باطراد في السنوات الأخيرة مع زيادة الإنتاج.

ونقلت “فرانس برس” عن المصادر إن الصفقة الحالية ستتأكد مع الأسعار وشروط أخرى في عقد سيعلن عنه خلال الأسابيع المقبلة.

ويزيل الاتفاق مع وزارة الدفاع الأميركية عقبة رئيسية كانت تقف في سبيل المفاوضات الجارية على صفقة من المتوقع أن تتألف من 3 دفعات على مدار السنوات المالية من 2018 إلى 2020.

وقالت إلين لورد رئيسة إدارة المشتريات بوزارة الدفاع في بيان إن الوزارة وشركة لوكهيد مارتن” حققتا تقدما ووصلتا إلى المراحل النهائية من التفاوض”.

وأضافت أن الجانبين توصلا إلى “اتفاق مبدئي يرمز إلى التزام وزارة الدفاع بتزويد” قوات الولايات المتحدة وحلفائها بالسلاح وفي الوقت نفسه التخفيف على دافعي الضرائب الأميركيين.

ارتفاع الأسهم الخليجية

أغلقت معظم أسواق الأسهم الخليجية، الأحد، على ارتفاع، مدعومة بصعود أسعار النفط ونتائج مالية إيجابية.

وكان النفط قد زاد نحو واحد بالمائة يوم الجمعة، مع تأثر الإمدادات بإضرابات في النرويج والعراق، لكن الأسعار قد تتجه للانخفاض للأسبوع الثاني على التوالي بعد إعادة فتح موانئ ليبية.

وفي المملكة السعودية، ارتفع المؤشر السعودي 0.5 بالمائة إلى 8405 نقاط، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وفي دولة الإمارات، ارتفع مؤشر دبي 0.6 بالمائة إلى 2900 نقطة، فيما أغلق مؤشر أبوظبي مرتفعا 0.2 بالمائة إلى 4696 نقطة.

أما في الكويت، فقد تراجع المؤشر 0.2 بالمائة، إلى 5336 نقطة.

وفي البحرين، ارتفع المؤشر 0.1 بالمائة، لبصل إلى 1344 نقطة، كما ارتفع المؤشر في سلطنة عمان 0.4 بالمئة إلى 4457 نقطة.

“واتساب”.. تقنية مُربكة قد تنتهي بحجب رسائلك عن الظهور

كشفت تقارير إخبارية عن أن تطبيق التراسل الفوري الشهير “واتساب” في طريقها لاعتماد تقنية جديدة وُصفت بـ”المربكة” لعدد كبير من المستخدمين.

وأشار موقع “ذا فيرج” التقني المتخصص، إلى أن “واتساب” ستعتمد في الفترة المقبلة، تحديثاً جديداً لمواجهة انتشار الأخبار المضللة، التي تَسببت في وفيات عديدة بالأخص في الهند.

ويتضمن التحديث الجديد تقنية تعتمد تصنيفاً للرسائل المعاد توجيهها، عبر “واتساب”، والتي من شأنها مكافحة المعلومات المضللة المنتشرة عبر تطبيقها.

وسيعمل “واتساب” على ترشيح كل الرسائل المعاد توجيهها بصورة كبيرة، بشكل أخص من رسائل نصية وصور ومقاطع فيديو ورسائل صوتية، وحجب أي محتوى مشكوك في عدم صحته؛ سواء عن طريق أخبار مزيفة أو شائعات أو حتى نشر برامج فيروسية عديدة.

لكن الموقع التقني أشار إلى أن ذلك التحديث قد يصيب عدداً كبيراً من المستخدمين بالارتباك؛ خاصة وأن إعادة توجيه الرسائل معتمدة بصورة كبيرة على المجموعات وفي الرسائل الشخصية؛ مما يجعل توقفها لأي سبب يصيبهم بحالة من الضيق.

بدوره نقل “ذا فيرج” عن مصادر في “واتساب” قولهم: إن التطبيق سيركز عمل تلك التقنية في الرسائل المعاد توجيهها في الهند والبرازيل، أكبر سوقين يستخدمان التطبيق الأشهر؛ حيث يصل عدد مستخدميهما إلى 300 مليون شخص تقريباً.

صدمة لموت مغنية فرقة “كرانبيريز” فجأة

أعلن مدير أعمال دولوريس أوريوردن، مغنية في فرقة “كرانبيريز” لموسيقى الروك، عن رحيلها بشكل مفاجئ عن عمر 46 عاما.

وقادت أوريوردن، وهي من أصول ايرلندية، فرقتها الغنائية للنجاح على مستوى العالم في تسعينيات القرن الماضي بأغانٍ مثل “لينغر” و”زومبي”.

وجاء في بيان صدر عن مدير أعمالها: “كانت أوريوردن في لندن مع فرقتها لفترة قصيرة من أجل تسجيل بعض الأغاني، وليس لدينا المزيد من التفاصيل في الوقت الحاضر”.

وأضاف “عائلة المغنية مكلومة بموت ابنتها، وطلبت احترام خصوصيتها في هذا الوقت العصيب”.

وقال متحدث باسم شرطة العاصمة البريطانية إن الشرطة تم استدعاؤها إلى فندق في منطقة “بارك لين” عند الساعة التاسعة وخمس دقائق بتوقيت غرينتش صباح الاثنين، حيث أعلنت وفاة “امرأة في عقدها الرابع”.

ونعى أعضاء فرقة “كرانبيريز” نويل هوغان، وفريغال لولر، ومايك هوغان، المغنية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالوا في النعي: “كانت موهبة غير عادية، ونشعر بامتنان كبير لأننا كنا جزءا من حياتها منذ عام 1989”.

كما أعرب عدد من نجوم الفن والموسيقى عن الصدمة والحزن لنبأ رحيل أوريوردن.

وذاعت شهرة فرقة “كرانبيريز” عالمياً عام 1993 حين طرحوا ألبومهم الغنائي الأول. وقد حقق الألبوم مبيعات تفوق 40 مليون نسخة.

وكان لأوريوردن ثلاثة أطفال من زوجها السابق دون بيرتون، المدير السابق لفرقة “دوران دوران”، والذي انفصلت عنه في عام 2014.

وأوريوردن هي الأصغر بين أخواتها الستة، وقد بدأت بتأليف الأغاني مذ كانت في سن الثانية عشرة. وانضمت لفرقة كرانبيريز وهي ماتزال مراهقة، بعد أن قرأت إعلان الفرقة عن حاجتهم لمغنية.

ومن أبرز أغاني الفرقة التي حققت مبيعات كبيرة عالميا، أغنية “لينغر” عام 1993، وأغنيتا “زومبي” و”نو نيد تو أرغيو” عام 1994، وأغنية “تو ذا فيثفول ديبارتد” عام 1996.

وغنت أوريوردن منذ عام 2003 بشكل منفرد عندما انفصلت فرقة كرانبيريز قبل توحدها مجددا في عام 2009.

بريطانيا تريد اتفاقا تجاريا “شاملا” مع أوروبا

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إن بلادها تريد التوصل لاتفاق تجاري شامل مع الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى اتفاقية دفاعية لدى انسحابها من الاتحاد.

وأضافت ماي، في تصريحات نشرتها صحيفة بيلد الألمانية السبت، أن حكومتها تريد إبرام اتفاق تجاري يتجاوز اتفاق الاتحاد الأوروبي مع النرويج أو كندا وذلك ببساطة “لأن بريطانيا تتفاوض من موقف مختلف عن موقفي الدولتين”.

وقالت ماي للصحيفة الواسعة الانتشار إن “الأمر لا يتعلق بعملية انتقاء”، وفق ما نقلت “رويترز”.

وتابعت “نريد التفاوض من أجل التوصل لاتفاق شامل للتجارة الحرة واتفاقية أمنية. إننا في موقف استهلالي مختلف عن كندا أو النرويج”.

وأبرمت بريطانيا والاتحاد الأوروبي اتفاقا للانفصال الشهر الماضي مهد الطريق أمام إجراء محادثات بشأن العلاقات التجارية بين الجانبين في المستقبل، وعزز آمال حدوث انسحاب منظم من الاتحاد.

وقالت “إننا ننسحب من الاتحاد الأوروبي وليس من أوروبا”.

منطقة صناعية مصرية في إثيوبيا

اتفقت القاهرة وأديس أبابا على إنشاء منطقة صناعية مصرية في إثيوبيا، حسبما أفادت مصادر “سكاي نيوز عربية”، السبت.

ووافق رئيس الوزراء الإثيوبي هايلى ميريام ديسالين، على إقامة المنطقة الصناعية المصرية، على أن يقوم الجانب المصري بإنشاء المرافق اللازمة لها، حتى “تسهم في استفادة المصريين من التيسيرات التي تتيحها إثيوبيا للمستثمرين الأجانب، وتدعم اقتصاد البلدين بالمزيد من الاستثمارات المشتركة والتبادل التجاري”.

كما وافق ديسالين علي تيسير إجراءات إنشاء مصنع الزيوت المقترح من الجانب المصري في إثيوبيا.

جاء ذلك في لقاء ديسالين مع مجلس الأعمال المصري الإثيوبي برئاسة أحمد السويدي، وحضور عدد من رجال الأعمال المصريين والإثيوبيين، على هامش زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي للقاهرة.

وتسعى مصر وإثيوبيا إلى تجاوز الأزمة التي سببها بناء الأخيرة لسد على نهر النيل، تخشى القاهرة أن يؤثر على حصتها من مياهه، التي تعتبرها جزءا لا يتجزأ من أمنها القومي.

والأسبوع الماضي، التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ديسالين، وتعهد بألا يكون من شأن الخلافات حول سد النهضة تقويض العلاقات مع أديس أبابا.

وقال السيسي إن المفاوضات مع إثيوبيا والسودان الذي يمر به النهر حول الدراسات الفنية للسد، تحقق تقدما، مضيفا أن من الضروري إنهاء المشكلة.

وأدى جمود الدراسات الفنية إلى توتر العلاقات بين القاهرة وأديس أبابا في الآونة الأخيرة، وتأجلت زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي لمصر أكثر من مرة.

استمرار هبوط الدولار وأثره على حياتنا اليومية

يتوقع خبراء اقتصاديون ومحللون ماليون استمرار هبوط سعر صرف الدولار الأميركي رغم كل المؤشرات التي يفترض أن تدعم سعره صعودا وذلك لأسباب مختلفة، فيما تستمر العملات الرئيسية الأخرى في الارتفاع أمام الدولار بما يؤثر في الحياة اليومية لمليارات البشر حول العالم.

وبينما أنهى الدولار عام 2017 بتراجع في قيمته بنسبة 10 في المئة، في أول تراجع سنوي لسعر صرف العملة الأميركية منذ خمس سنوات، يكاد يكون فقد نحو نصف تلك النسبة السنوية في الشهر الأول من 2018، وهبط مؤشر قوة الدولار إلى نحو 90 نقطة.

ومع أن تقديرات الأسواق أن يواصل الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي) الأميركي تشديد سياسته النقدية، أي رفع سعر الفائدة، والتحسن المعلن في الاقتصاد الأميركي وغيره من المؤشرات الإيجابية إلا أن التوقعات هي أن يستمر هبوط سعر الدولار لفترة.

عوامل داخلية وخارجية

من العوامل الداخلية الأميركية المهمة أن خطة الإصلاح الضريبي للرئيس دونالد ترامب لم تؤد إلى ارتفاع معدل التضخم بالشكل الذي يدفع الاحتياطي الفيدرالي لزيادة سريعة ومتتالية في أسعار الفائدة.

كما أن الأسهم الأميركية، التي شهدت موجة صعود يكاد يقترب من الفوران، أصبحت تحت ضغوط التصحيح بما يجعلها أقل اغراءا للمستثمرين.

ثم إن سندات الخزينة الأميركية، التي شهدت زيادة في العائدات عليها مطلع العام الجديد، لم تثر شهية المستثمرين بل على العكس تعرضت لموجات بيع مكثفة.

ومن أهم العوامل الخارجية لهبوط سعر الدولار أن البنوك المركزية في الاقتصادات الرئيسية بدأت خططا لتشديد سياستها النقدية وتخفيض أو وقف شراء السندات (فيما يسمى بالتيسير النقدي).

هكذا فعل البنك المركزي الأوروبي بخفض كمية ما يشتريه من السندات بمقدار النصف (من 60 إلى 30 مليار يورو) وكذلك يتوقع أن تفعل بنوك مركزية أخرى.

ويؤدي ذلك إلى انتقال رؤوس الأموال من الولايات المتحدة إلى أوروبا وآسيا سعيا وراء عائدات أفضل على الاستثمارات.

فوائد ومضار

ربما يكون استمرار انخفاض سعر صرف الدولار مفيدا للاقتصاد الأميركي، على عكس ما قد يخلص البعض، ليس فقط من قبيل تحسين الصادرات الأميركية بجعلها أكثر تنافسية.

فالدين الخارجي الأميركي المستحق لبقية دول العالم مقيم بالدولار، وبالتالي مع انخفاض سعر صرفه تتحمل أميركا أقل في خدمة ذلك الدين.

في المقابل، يتأثر الناس خارج الولايات المتحدة بانخفاض سعر صرف الدولار بدرجات متفاوتة تعتمد على مدى ارتباط عملاتهم الوطنية بالدولار.

فالدول التي يتحرك سعر صرف عملاتها بشكل حر تماما في السوق يمكن لمواطنيها شراء كل ما هو مقيم بالدولار بسعر أفضل.

أما الدول التي ترتبط عملاتها بالدولار فتعاني من ارتفاع كلفة تعاملاتها مع الاقتصادات الأخرى، باليورو أو الاسترليني مثلا.

وتستفيد الدول المصدرة للمواد الخام من التناسب العكسي بين سعر صرف الدولار والسلع المقيمة به، فمثلا إذا هبط سعر صرف الدولار ارتفاع سعر النفط وسعر الذهب وغيرهما.

اما المغتربين الذين يحولون أموالهم من دول ترتبط عملاتها بالدولار فتقل قيمة تلك التحويلات مقابل العملات الأخرى مع هبوط سعر الدولار، والعكس بالعكس طبعا.

الرياض تدعو إلى “إطار عمل” طويل الأمد بين دول أوبك وخارجها

دعت الرياض، الأحد، للتوصل إلى “إطار عمل” بين منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والدول النفطية خارجها، يمتد إلى ما بعد نهاية 2018، تاريخ انتهاء الاتفاق الحالي بين الطرفين الذي ينص على خفض الإنتاج.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في مسقط، قبيل اجتماع وزاري للجنة المشتركة المعنية بمراقبة تطبيق الاتفاق: “يجب ألا نحصر جهودنا بالعام 2018. علينا أن نناقش إطار عمل لتعاوننا أبعد من ذلك”.

وأضاف: “أتحدث عن تمديد إطار العمل الذي بدأناه إلى ما بعد 2018”.

وتوصلت أوبك إلى اتفاق في نوفمبر 2016 مع الدول المنتجة خارج المنظمة، بما في ذلك روسيا أكبر منتجي النفط، لخفض الإنتاج بهدف إعادة رفع أسعار الخام التي هبطت في 2014.

وفي نوفمبر الماضي، وافقت الدول النفطية على تمديد اتفاق خفض الإنتاج حتى نهاية 2018، في ظل عودة أسعار الخام للارتفاع.