فيديو

بالفيديو.. لحظة مقتل فلسطيني برصاص قناص “إسرائيلي” واحتفال جنود الاحتلال

بثّت محطة تلفزيون في كوريا الجنوبية شريط فيديو للحظة اغتيال متظاهر فلسطيني في غزة، برصاص قناص في جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقال تلفزيون “أريرينج تي في” الكوري، إن مسؤولين ونشطاء فلسطينيين شنّوا هجوماً إعلامياً على “إسرائيل”، بعد أن بُث شريط فيديو يُظهر قناصاً إسرائيلياً يطلق النار على متظاهر فلسطيني في غزة يوم الاثنين.

وحسب “أريرينج تي في” يُظهر المقطع جنود الاحتلال الإسرائيلي وهم يحتفلون بُعيد إطلاق النار الذي أسقط الرجل الفلسطيني على الأرض. ولم يُعرف على الفور ما إذا كان قد توفي.

وأكد جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الثلاثاء أن الشريط مصور، لكنه أضاف أنه أصيب قبل أشهر من موجة الاحتجاجات الأخيرة في غزة. بيد أن الساسة الإسرائيليين دافعوا عن مطلق النار، حيث قال بعض وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي “إن تصرف القناص كان مبرراً”.

فيديو.. لحظة اشتعال النار على متن طائرة ركاب صينية

كشف شريط فيديو، عن لحظة اشتعال النار في حقيبة يد لراكب على متن طائرة تابعة لشركة خطوط جنوب الصين الجوية، قبيل إقلاعها من مطار شانغهاي هونغكياو الدولي؛ مما تَسَبّب في تعطل الرحلة لثلاث ساعات، حتى تم استبدال الطائرة.

وقالت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية: إن الطائرة كانت في رحلة داخلية إلى مطار قوانغتشو باييون الدولي، حين اشتعلت النيران في شاحن للبطاريات بحقيبة أحد الركاب، وعلى الفور استخدمت إحدى المضيفات الماء لإطفاء النار وساعدها أحد الركاب؛ حتى تَمَكّن الاثنان من إطفاء النار؛ بينما امتلأ المكان بالدخان.

وقالت الصحيفة: إن شركات الطيران تمنع وضع بطاريات الليثيوم في غرفة الحقائب؛ لكن يسمح للركاب بوضعها في حقائب اليد.

وعقب إطفاء الحريق، قامت الشرطة بتوقيف الراكب والتحقيق معه؛ فيما تم استبدال الطائرة بأخرى؛ وهو ما استغرق أكثر من ثلاث ساعات.

“منصة اليوتيوب”: ملايين السعوديين يتابعوننا.. وهذه أهم قنواتهم.. هنا التفاصيل

أعلنت منصة “اليوتيوب” نتائج دراسة بحثية، أجرتها شركة إيبسوس المتخصصة في أبحاث التسويق، واستمرت على مدار ستة أشهر؛ لفَهْم جيل الألفية في السعودية بشكل أفضل؛ إذ تمثل تلك الفئة أكبر عدد من رواد المنصة في السعودية. وجيل الألفية يُقصد بهم الذين وُلدوا بعد عام 1980، ويبلغون أقل من 38 عامًا، وهم أكثر الرواد مشاهدة لمنصة اليوتيوب على مستوى العالم.

ويبلغ تعدادهم في السعودية 15,227,618 شخصًا، حسب بيانات الهيئة العامة للإحصاء. وقد بلغ عدد المواطنين والمواطنات السعوديين نحو 20.1 مليون نسمة، وهو ما يعادل 73 % من السعوديين.

وكشفت الدراسة عن أن منصة اليوتيوب تصل إلى أكبر نسبة بين جيل الألفية في السعودية؛ إذ يشاهد أكثر من 14 مليون سعودي منصة اليوتيوب بنسبة تصل إلى 95 % مقارنة بالمنصات الأخرى، بينما يقوم 12 مليون سعودي بنسبة 80 % بفتح اليوتيوب مرة واحدة على الأقل يوميًّا، في حين يدخل أكثر من 12 مليون سعودي بنسبة 80 % من جيل الألفية إلى المنصة لتعلُّم شيء جديد.

كما تحل منصة اليوتيوب في المركز الثاني بوصفها أكثر المصادر الإلكترونية التي يعتمد عليها الآباء والأمهات من جيل الألفية للحصول على المشورة والتوجيه في مجال تربية الأطفال، كما أن هناك أكثر من 8 ملايين سعودي، بنسبة 55 %، يطلعون على محتوى فيديو على الإنترنت أكثر من التلفزيون.

وأكد أكثر من 7.5 مليون سعودي، بنسبة 50 %، أنهم يقضون جلسات طويلة ومتواصلة لمشاهدة محتوى الفيديو على الإنترنت.

وبيَّن أكثر من 12 مليون سعودي، بنسبة 80 %، أنهم يفضلون مشاهدة يوتيوب على شاشات هواتفهم المحمولة مقارنة بغيرها من الأجهزة الإلكترونية.

وأوضحت الدراسة أيضًا أن 71 % من النساء يشاهدن محتوى فيديو على الإنترنت يوميًّا مقارنة بنسبة 76 % من الرجال.

وصنفت الدراسة أكثر فئات الفيديو شعبية في السعودية؛ إذ جاءت في المرتبة الأولى قنوات الترفيه والفنون، وحلت ثانيًا قنوات الرياضة، وتبعها التعليم وتطوير الذات، ثم التكنولوجيا، وأخيرًا جاءت قنوات الموضة والأزياء.

يُذكر أن الدراسة عُملت على مرحلتَيْن محوريتَيْن: دراسة أولية على شكل مسح ضم أكثر من 1000 شخص من جيل الألفية في السعودية؛ لمعرفة أولوياتهم، وذلك بالتوازي مع تحليل أكثر 15000 فيديو تم متابعتهم من قِبل تلك الفئة؛ لمعرفة مدى تأثير اهتماماتهم على عادات التصفح الخاصة بهم.. ويمكن تقسيم نتائجها وفقًا لعادات التصفح، وأهم الملاحظات، إضافة إلى أكثر فئات الفيديو رواجًا.

فيديو.. توقيف طفل “بعمر 7 سنوات” مقيد اليدين عقب ضرب معلمته بأمريكا

قررت أم أمريكية غاضبة، مقاضاة شرطة مدينة ميامي بولاية فلوريدا، بعد قيام الشرطة بوضع القيد الحديدي بيدي طفلها، 7 سنوات، واقتياده من المدرسة إلى مستشفى محلي لإجراء فحص نفسي له، وذلك عقب قيام الطفل بلكم معلمه في المدرسة.

قالت صحيفة “ميامي هيرالد” المحلية: إن واقعة وضع القيد بيدي الطفل، حدثت في مدرسة كارول واي كيه – 8، يوم الخميس الماضي، عندما استدعت إدارة المدرسة الشرطة المدرسية بمنطقة ديد، عقب إصابة الطفل بحالة هياج، وقيامه بضرب معلمته باللكمات في ظهرها، واصطحبت الشرطة الطفل مقيدًا إلى مستشفى نيكولاس للأطفال بميامي، من أجل إجراء الفحص النفسي له.

وقامت ميرسي الفاريز، أم الطفل، بتصوير الواقعة وسمحت لوسائل الإعلام بتصوير ابنها وكشف وجهه أثناء الواقعة، كما لاحقت بسيارتها سيارة الشرطة، حتى وصلت إلى المستشفى.

ونقلت “ميامي هيرالد” عن الشرطة المدرسية بمنطقة ديد في ميامي: أن الطفل كان في قاعة الطعام بالمدرسة، حين قام باللعب بالطعام وإلقائه؛ ما دفع المعلمة لإخراجه من القاعة، وأثناء خروجه في الممر أصيب بهياج “ولكم المعلمة عدة مرات في ظهرها، ثم ضربها حتى سقطت المعلمة على الأرض؛ ما استدعى تدخل مدرسين آخرين، حاولوا السيطرة عليه بسبب الهياج”، وأضافت الشرطة: “خشينا أن يتسبب بالضرر لنفسه والآخرين، فقمنا بوضع القيد في يديه”.

وقالت الصحيفة: إن إدارة المدرسة حاولت إثناء الشرطة عن وضع القيد، لكن الضابطة المسؤولة رفضت، وأكدت أن قانون الولاية يمنحها الحق بـ”وضع القيد في يدي الطفل، إذا كان سلوكه عنيفًا ويمثل خطرًا على نفسه وعلى الآخرين”.

ومن جهتها، قررت الأم ميرسي الفاريز مقاضاة شرطة الولاية، بتهمتي الإساءة إلى الطفل وانتهاك حقوقه، مؤكدة أنه كان هادئًا لحظة توقيفه، وأنها لن تتنازل حتى تشاهد فيديو مسجلًا لواقعة اعتداء ابنها على المعلمة كما وصفتها الشرطة.

بالفيديو .. صخور بركان تتطاير وتسقط على المتزلجين في اليابان

أفادت تقارير تلفزيونية، صباح اليوم الثلاثاء، بأن بركاناً قذف صخوراً على المتزلجين في منتجع جبلي بوسط اليابان، وأن أحد المتزلجين عُدَّ في عِداد المفقودين في أعقاب انهيار جبلي وقع بعد وقت قصير من ثوران البركان، حسب وكالة “رويترز”.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية اليابانية، إنه تمّ إنقاذ ثلاثة أشخاص من الانهيار الجبلي، فيما أرسلت مزيداً من الفرق إلى الموقع القريب من بلدة كوساتسو؛ للبحث عن المتزلج المفقود.

ولم يتضح ما إذا كان الانهيار الجبلي قد حدث بسبب النشاط البركاني.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية اليابانية، إن بركان جبل كوساتسو شايرين، الذي يبلغ ارتفاعه 2160 متراً، ثار على ما يبدو صباح اليوم الثلاثاء.

وقال مسؤول بالوكالة “بناءً على قياسات مختلفة يمكننا القول إن الجبل ثار على ما يبدو ولكننا مازلنا نحاول تأكيد حقائق على الأرض”.

وتمّ رفع مستوى التحذير إلى المستوى الثالث؛ ما يعني تحذير الناس من تسلق الجبل.

وأظهرت لقطات مصوّرة التُقطت في المنتجع ما بدا أنها صخورٌ تتطاير في الهواء وسط موجة من الدخان الأسود.

واليابان بها 110 براكين نشطة وتراقب 47 منها على مدار الساعة.. وفي سبتمبر 2014، لقي 63 شخصاً حتفهم على جبل أونتيك في أسوأ كارثة بركانية في اليابان خلال ما يقرب من 90 عاماً.

بالفيديو.. شاهد ماذا فعل السائح الألماني “صائد الأهرامات المصرية” ونهايته الغير متوقعة

تمكن الشاب الألماني “أندريج سيسيليسكي” البالغ من العمر 18 عاماً من مغافلة حراس أقدم أثر في العالم وهو الأهرامات المصرية بمدينة الجيزة وصعد في غضون أقل من 10 دقائق إلى قمة الهرم الأكبر.

وخاطر أندريج بحياته نظراً لوعورة الصخور الجرانيتية الضخمة وذلك عندما كان في رحلة إلى مصر وأطلقت عليه الصحف الأجنبية “صائد الأهرامات”.

ومن غير القانوني صعود شخص إلى قمة الهرم القديم البالغ من العمر 4500 سنة، وهو من المحظورات التي تشدد عليها السياحة المصرية، نظراً لسقوط العديد من المغامرين من أعلى الهرم وللخطر الداهم على حياة المتسلقين.

ووفقاً للقانون المصري يعاقب المتسلق بدون إذن قانوني بالحبس لمدة ثلاث سنوات، وبالرغم من ذلك قرر أندريه الذي أتى من مدينة ميونيخ تسلق المبنى البالغ ارتفاعه 146 متراً، وقال وفقاً للوكالة الروسية: “لم أشعر بالتعب خلال صعودي، وكنت أستمع إلى الموسيقى، وبعد فترة قليلة بدأ صعودي الهرم يجتذب انتباه الحاضرين، بعد ذلك بدأ الحراس ينادونني باللغة العربية، إلا أنني واصلت طريقي، وبعد عودتي اقتادوني إلى مركز الشرطة، وأخذوا مني الكاميرا في البداية، وشاهدوا الصور التي التقطتها، ثم أرادوا إرسالي إلى السفارة الألمانية، لكنهم تركوني بعد ذلك”.

وكانت النهاية عندما هبط وبعد أن نفذ العملية بسرعة وإتقان، إلا أنه ألقي القبض عليه، واقتيد إلى مركز الشرطة لاستجوابه بعد عودته من رحلته القصيرة.

فيديو .. شهاب يضيء أمريكا ويتسبب بانفجار كبير

قالت وكالات جيولوجية وأخرى تعمل في مجال الأرصاد الجوية: إن شهابًا ساطعًا مرق في سماء الغرب الأوسط الأمريكي وكندا يوم الثلاثاء، وتسبب في انفجار كبير هز المنازل وأفزع متابعي الظاهرة الفلكية.

وحسب وكالة “رويترز”: ذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، أن الشهاب شوهد في سماء مناطق بولايتي أوهايو وميتشيجان الأمريكتين ومدينة أونتاريو الكندية حوالي الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي، وتسبب في هزة قوتها درجتان على بعد نحو سبعة كيلومترات شرقي مدينة سانت كلير شورز بشرق ولاية ميشيجان.

وأكدت الهيئة الوطنية للطقس أن الظاهرة لا علاقة لها بالأرصاد الجوية لكنها شهاب على الأرجح.

وأضافت على تويتر: “بوسع الهيئة الوطنية للطقس تأكيد أن الوميض والفرقعة لم يكونا برقًا أو رعدًا؛ بل ربما شهاب”.

وأشعل الشهاب وسائل التواصل الاجتماعي؛ حيث سارع الناس لنشر مقاطع فيديو والحديث عما رأوه وأحسوا به.

هز منزلنا

وكتبت امرأة تدعى “جنيفر ويلسون” على “تويتر” تقول: “لا أصدق أنه كان شهابًا! هز منزلنا وأحدث فرقعة كبيرة! ظننا أن أحدهم قصف منزلنا”.

لكن تكهنات آخرين خرجت قليلًا عن المألوف.

وجاء في حساب على تويتر باسم “كراش”: “اعتقدت أنني حتمًا أرى غزوًا فضائيًّا، أو أنها نهاية العالم. إنها تجربة رائعة عندما تتذكرها، لكنها مرعبة عندما تعيشها”.

بالفيديو.. رئيس وزراء الدنمارك كاد يدفع حياته ثمناً لهذه اللقطة

كاد رئيس وزراء الدنمارك لارس راسموسن، أن يدفع حياته ثمناً لهذه اللقطة؛ حين أصر على تحية قائدي مقاتلتي “إف- 16” من القوات الجوية لبلاده، والمشاركين في مناورات حلف الناتو؛ فوقف عند الباب الخلفي لطائرة النقل “سي- 130” وقد فتح الباب في السماء ورفع يده يحيي طياريه، في موقف شديد الخطورة على حياته.

وقالت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية: إن اللحظة التقطت يوم الاثنين الماضي، في سماء لتوانيا، أثناء المناورات التي تجريها طائرات سلاح الجو لحلف شمال الأطلسي “ناتو”، منذ أسبوع في مناطق شرق أوروبا، وسط توترات بدأت عام 2014، بعد استيلاء روسيا على شبه جزيرة القرم، وما حدث في أوكرانيا، وقد أُسندت للمقاتلات الدنماركية ضمن مجموعة من الدول، مَهمة حراسة سماوات شرق أوروبا من هجوم روسي محتمل.

حاول الانتحار تحت قطار فكيف أنقذته امرأة؟

أظهر فيديو محاولة رجل الانتحار بإلقاء نفسه أمام القطار، إلا أن سيدة استطاعت إنقاذه وهو يحاول الإسراع إلى الارتماء تحت قضبان القطار أثناء قدومه.

وحسب فضائية “روسيا اليوم”، بدأ الفيديو بشخص يتحدث هاتفيًّا بغضب، ثم يقوم بإلقاء الهاتف أرضًا من شدة الغضب. وبينما تمر سيدة باصطحاب زوجها لاحظت عليه علامات الغضب؛ وتابعته بدهشة، وبينما سارت خطوات للأمام لاحظت محاولته الارتماء أمام القطار القادم؛ فهبَّت مسرعة لإنقاذه.

الفيديو لاقى رواجًا كبيرًا بين متابعي السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي، وأطلقوا عليها لقب “المرأة البطلة”.

فيديو صادم.. أسد ونمر يفترسان حصانًا أثناء عرض للسيرك

في لحظة صادمة استعاد أسد ونمر طبيعتهما؛ فتحركت غرائز الأنياب والمخالب؛ وهاجما حصانًا محاولَيْن افتراسه أثناء أحد عروض السيرك بالصين.

وبثت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية مقطع فيديو صادمًا، يوضح لحظة الهجوم.

وقالت الصحيفة إن أسدًا ونمرًا من السيرك أُصيبا بحالة من الهياج المفاجئ أثناء عرض للسيرك في مدينة تسانجتشو بمقاطعة خبى بالصين؛ وقاما بمهاجمة حصان أبيض داخل الحلبة. وبالرغم من محاولات الحصان المستميتة للهروب من براثنهما إلا أن الأسد والنمر أطبقا فكيهما على رقبة وقدم الحصان؛ ليقيدا حركته تمامًا؛ ما استدعى تدخُّل أفراد السيرك، وقيامهما بضرب وجَلْد الأسد والنمر مرات متكررة لتحرير الحصان.

وبعد الكثير من المحاولات الفاشلة لأفراد السيرك لتحرير الحصان تمكنوا في النهاية من إبعاد الحيوانَيْن المفترسَيْن عنه، وتم نقله إلى الرعاية الطبية لفحص حالته، كما أكدوا أن الحصان نجا من الحادث، وأُصيب فقط بجراح طفيفة.

ونقلت الصحيفة عن السيد سو، أحد موظفي السيرك، أن الأسد والنمر تصرفا بطبيعتهما، وهذا هو قانون الطبيعة.

https://www.youtube.com/watch?v=Ja4wgECVjzg