بأمر الملك تعيين 54 قاضيًا في وزارة العدل

 

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- أمره الكريم بتعيين 54 قاضيًا في وزارة العدل على درجة ملازم قضائي.

وأوضح وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، أن الأمر الكريم وما تَضَمّنه من تعيين، يأتي امتدادًا للدعم المتواصل من خادم الحرمين الشريفين وحرصه واهتمامه -أيده الله- بمرفق القضاء، سائلًا المولى عز وجل أن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء.

وتمنى معالي الوزير التوفيق لأصحاب الفضيلة القضاة لتحقيق تطلعات ولاة الأمر -وفقهم الله- في إقامة العدل وتطبيق أحكام الشرع الحنيف المستمد من كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

اليوم.. “دل تكنولوجيز” تكشف عن تقنيات “كلاود” السحابية

تكشف، اليوم، شركة “دل تكنولوجيز” (المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز: DELL)، عن تقنيات “دل تكنولوجيز كلاود” السحابية، وهي باقة جديدة من حلول البنية التحتية السحابية؛ لتسهيل عمليات استخدام وإدارة البيئات السحابية الهجينة.

وتقوم “دل تكنولوجيز كلاود”، عن طريق الجمع بين قوة حلول “في إم وير” ورسوخ بنية “دل إي إم سي” التحتية، بإزالة التعقيدات السحابية من خلال تقديم بنية تحتية وعمليات متسقة لموارد تقنية المعلومات، عبر النظم السحابية العامة والخاصة والمتطورة؛ بغضّ النظر عن الموقع.

ووفقًا لشركة “آي دي سي” للأبحاث، تُستخدم أكثر من 70% من الشركات بيئات سحابية متعددة، وأكبر تحدّ لمركز البيانات تُواجهه معظم الشركات؛ هو وضع استراتيجية ناجحة لنظم سحابية متعددة ناجحة.

وتسبب العمل في النظم السحابية المتعددة، في أن تستخدم الشركات العديد من لوحات التحكم الإدارية والعمليات المتباينة؛ وهو ما قد يخنق الابتكار ويخلق التعقيدات؛ لذا فالحل الأفضل يتمثل في نهج السحابة الهجينة، الذي يتيح واجهة إدارة مألوفة تمتد عبر السحابة للوصول لأبسط تجربة شاملة.

ووجدت دراسة أجرتها “في إم وير” أن 83% من الجهات التي تعتمد السحابة، تحاول الوصول إلى بنية تحتية وعمليات متسقة بدءًا من مركز البيانات ووصولًا إلى السحابة؛ وهذا بالضبط ما صُممت لأجله “دل تكنولوجيز كلاود”.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة للمنتجات والعمليات لدى “دل تكنولوجيز”جيف كلارك: إن التنوع المتزايد في المشهد السحابي للعديد من المؤسسات، يؤدي إلى قدر هائل من التعقيد في تقنية المعلومات، وليس هناك مَن هو مؤهل أو أكثر قدرة على مساعدة العملاء في مواجهة هذا التحدي من “دل تكنولوجيز”.

وأضاف كلارك: “السحابة ليست وجهة؛ إنها نموذج تشغيلي، ونحن حريصون مع “دل تكنولوجيز كلاود” والهندسة المشتركة بين “دل إي إم سي” و”في إم وير”، على تقديم تجربة سحابية هجينة، لإتاحة بنية تحتية وعمليات متسقة في كل مكان تتواجد فيه السحابة؛ من مراكز البيانات المحلية إلى السحب العامة والمتطورة الناشئة؛ مما يتيح لعملائنا مزيدًا من التحكم في انتقالهم عبر السحب المتعددة”.

وتضم محفظة منتجات “دل تكنولوجيز كلاود”، منصات “دل تكنولوجيز كلاود” الجديدة والعروض الجديدة لخدمات مركز البيانات، VMware Cloud on Dell EMC؛ وهو ما يوفر مجموعة مرنة من خيارات تقنية المعلومات والإدارة مع تكامل محدود وتجربة النقطة الواحدة للبيع والشراء والنشر والخدمات والتمويل.

وتمنح “دل تكنولوجيز كلاود” العملاء مزيدًا من التحكم كمحور تشغيلي لسحاباتهم الهجينة، في مواقع العمل، مع بنية تحتية سحابية متسقة عبر جميع أنواع السحب، ومجموعة واسعة تضم أكثر من 4.200 من مقدمي برنامج “مقدم سحابة في إم وير” والشركات الكبرى.

ويتوفر هذا النهج السحابي الهجين من خلال تكامل قوي للأجهزة والبرامج والخدمات وخيارات الاستهلاك منDell EMC، الشركة الرائدة عالميًّا في إيرادات البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات السحابية و”في إم وير”، المصنفة أولًا في إيرادات برامج إدارة الأنظمة السحابية وفقًا لأحدث أبحاث “آي سي دي”.

وتكمل منتجات “دل تكنولوجيز كلاود” هذه التقنية الأساسية بمجموعة واسعة من الخدمات ذات القيمة المضافة، مثل توفير الأمن وحماية البيانات وإدارة دورة الحياة؛ حيث تساعد الشركة على ضمان النجاح من خلال الاستشارات وتوظيف البنية التحتية والإدارة، وتقديم الدعم والخدمات التعليمية، مع توفير استهلاك يشبه السحابة العامة للبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات.

ويمكن للمؤسسات التي تستعين بخدمات “دل تكنولوجيز كلاود” زيادة سرعة العمليات، والاستعانة بأدوات “في إم وير” المألوفة لتوفير التطبيقات والتحكم بها وأتمتها وتنسيقها عبر خيارات النشر السحابية المتعددة؛ مما يمنح المؤسسات مرونةً في توزيع أعباء العمل من خلال مركز تشغيلي واحد عبر السحب العامة والخاصة والمتطورة، مدعومة بشبكة عالمية واسعة من مقدمي الخدمات السحابية.

وتسريع وتيرة الابتكار، واعتماد مسار أبسط وأسرع للاستعانة بسحابة هجينة. مع توفر النظام “في إم وير كلاود فاونديشن” الذي أصبح متاحًا الآن على منصةVxRail من “دل إي إم سي”؛ حيث تقدم منصات “دل تكنولوجيز كلاود” أول بنية تخزينية سحابية هجينة مشتركة في الصناعة، مدمجة بإحكام مع بنية HCIالمرنة والكاملة لهيكل “في إم وير”.

ويمكن للعملاء أيضًا اختيار توسعة التجربة السحابية داخليًّا من خلال الاستعانة بالبنية التحتية المتقاربة VxBlock 1000من “دل إي إم سي” وخيارات التخزين والحوسبة والشبكات المعتمدة من “دل تكنولوجيز”.

وتحسين اقتصاديات السحابة، وإدارة التطبيقات بسلاسة عبر مختلف السحب، مع تحقيق الوفر في الوقت والتكلفة؛ من خلال التخلص من إعادة إنشاء التطبيقات غير الضرورية.

ويمكن للمؤسسات أيضًا مواءمة الطرق التي تدفع بها مقابل تكنولوجيا المعلومات مع طريقة قيامها بأعمالها؛ من خلال مجموعة من الخيارات لشراء أو تأجير أو استهلاك تكنولوجيا المعلومات كخدمة من خلال خدمات “دل” المالية.

وخلصت أبحاث “آي دي سي” إلى أن “دل تكنولوجيز كلاود” يمكن أن تقلل التكلفة الإجمالية للملكية بنسبة تصل إلى 47٪ مقارنةً بالسحابة العامة الأصلية.

وتقليل مخاطر الأعمال- تعزيز الثقة في العمليات من خلال تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات المتوافقة المدعومة بالأمن المدمج وإدارة دورة الحياة الآلية من خلال مؤسسات البائعين السحابية لأداء أعباء العمل الأكثر أهمية. وتستفيد المؤسسات من الخبرة والحلول الموثوق بها لأفضل مزود للبنية التحتية السحابية في هذا المجال لتحسين مستويات الخدمة وتلبية متطلبات العمل بشكل أفضل.

وتعمل خدمات “دل تكنولوجيز” على تسريع تحقيق القيمة من منصات “دل تكنولوجيز كلاود” مع مجموعة شاملة من الخدمات. ويمتد هذا الأمر ليشمل وضع استراتيجية سحابية وخريطة طريق طوال مسيرة الانتقال من خلال الخدمات المدارة والدعم.

وتقدم خدمات “دل تكنولوجيز” على امتداد التحول، خدماتٍ لتصنيف التطبيقات لتقييم مدى ملاءمة الحوسبة السحابية، وترحيل التطبيقات والتنفيذ، وتكامل البنية التحتية، وتحديد وبناء الأدوار والعمليات للانتقال إلى نموذج التشغيل السحابي.

وتجمع منصة “في إم وير كلاود” العاملة على “دل إي إم سي” بين VxRail والتقنية الأساسية من “في إم وير”، والتي اعتُبرت بعدًا مهمًا في مؤتمر “في إم وورلد 2018” بالولايات المتحدة. ويتيح عرض “دل تكنولوجيز كلاود” تمكين المؤسسات من استهلاك البنية التحتية، مثل الخدمة السحابية العامة في مركز البيانات والبيئات المتطورة. ويتيح ذلك لشركات تقنية المعلومات، التخلص من الحاجة إلى أداء المهام الأساسية، مثل إدارة البنية التحتية وصيانتها، مع توفير تسعير قائم على الاشتراك.

وتتيح منصة “في إم وير” العاملة على “دل إي إم سي” أيضًا، اتصالًا ثنائي الاتجاه للبيئات السحابية العامة للتطبيق وإمكانية نقل البيانات عبر مستوى تحكم سحابي هجين.

ويمكن للشركات، بعد أن تتلقى نموذج مركز البيانات كخدمة لبيئاتها المحلية، عدم الالتفات لإدارة البنية التحتية واستكشاف الأخطاء وإصلاحها والصيانة لـ”في إم وير”، والتركيز بدلًا من ذلك على تمييز أعمالها عن الغير من خلال إنشاء تطبيقات مبتكرة.

كذلك يمكنهم الاستفادة من خدمات البيانات على مستوى الشركات والأمن والمرونة والحلول المدمجة، وتوفير الخدمات الإضافية مثل النسخ الاحتياطي واستعادة القدرة على العمل بعد الكوارث واستكشاف القدرات.

وقال كبير مسؤولي المعلوماتية لدى مجموعة “غريس كينيدي” المالية نيكول كيس: إن رؤية “غريس كينيدي” تتمثل في تقديم قيمة طويلة الأجل للمستهلكين والمساهمين؛ من خلال بناء العلامة التجارية والحلول عالمية المستوى في مجال الخدمات الغذائية والمالية.

وأضاف كيس: “يمثل وجود استراتيجية تقنية رائدة في تقديم هذه الخدمات عبر الهياكل السحابية، أهمية قصوى، ويتيح التكامل بين منصة VxRail من “دل إي إم سي” والنظام “في إم وير كلاود”، خريطة طريق لشركتنا، تمكننا من تشغيل تطبيقاتنا الحيوية بالشكل الأمثل في البيئات الخاصة والعامة”.

من جانبها، قالت نائب الرئيس للمجموعة والمدير العام وزميل الأبحاث لقسم خدمات السحابة ومراكز البيانات لدى “آي دي سي”، ميشيل بيلي: إن المؤسسات في جميع أنحاء العالم تستخدم -على نحو متزايد- منهجيات قائمة على السحابة المتعددة كجزء من بيئاتها؛ بدءًا من السحب الخاصة في مراكز البيانات، وبشكل متزايد عند أطراف النظم، وصولًا إلى السحب العامة المتعددة. وفي حين يكمن الهدف في تبسيط تقنية المعلومات؛ فإن التشغيل في العديد من البيئات السحابية ينتهي به الأمر إلى مضيعة الوقت، وإضافة المزيد من التعقيد. أما من خلال تمكين العمليات والبنية التحتية المتسقة مع سحابة مختلطة عبر الشبكات المحلية والسحابية العامة مع منصات وأنظمة “في إم وير” و”دل إي إم سي”؛ فإنه يمكن لنهج “دل تكنولوجيز كلاود” المدمج أن يساعد في تخفيف الكثير من الأعباء على المؤسسات من خلال تقديم تجربة عمل سلسة”.

تحذير أميركي: ترامب لن “يسلم السلطة” إذا خسر الانتخابات

أعربت رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، عن مخاوفها من عدم قبول الرئيس دونالد ترامب، بتسليم السلطة في سنة 2020، إذا خسر الانتخابات الرئاسية المرتقبة بفارق ضئيل.

وبحسب ما نقلت صحيفة “ذا تايمز”، فإن بيلوسي تخشى ألا يقبل ترامب بتسليم السلطة، إلا إذا خسر الانتخابات الرئاسية أمام منافس ديمقراطي، بفارق كبير.

وأضافت بيلوسي، الأربعاء، أنه من الضروري أن تكون الولايات المتحدة محصنة ضد هذا الأمر، مضيفة أن ترامب كان سيسعى إلى الإرباك، في سنة 2018، لولا فوز الديمقراطيين بأغلبية مهمة في مجلس النواب خلال انتخابات التجديد النصفي.

وفي انتخابات الكونغرس لسنة 2018، حصل الديمقراطيون على 40 معقدا، وهو أكبر فوز من نوعه للحزب منذ سنة 1974.

أخبار ذات صلة
يقول خبراء إن القذائف لم تنطلق من صواريخ باليستية. أرشيف
ترامب بعد “قذائف” كوريا الشمالية: كيم لن يخلف وعده

وفي محطة 2018 الانتخابية، حذر ترامب مما وصفه بالتصويت غير القانوني، وفي انتخابات 2016، زعم أن ملايين الأصوات جرى احتسابها بشكل غير قانوني لمرشحة الحزب الديمقراطي وقتها، هيلاري كلينتون، وهو lما أدى إلى خسارته لما يعرف في النظام الانتخابي الأميركي بالتصويت الشعبي.

ونصحت بيلوسي الديمقراطيين بعدم السعي إلى عزل ترامب بسبب تقرير روبرت مولر بشأن التواطؤ المحتمل مع الروس، وفي وقت سابق، صرحت بأن ترامب لا يستحق العزل.

البشير.. كشف حقيقة صور “الاعتقال والحلاقة”

بعد انتشار واسع لصور الرئيس السوداني عمر البشير على مواقع التواصل الاجتماعي، يزعم ناشروها أن إحداها التقطت أثناء اعتقاله، فيما تظهر الثانية حلاقة شعره من قبل نزلاء آخرين، كشفت وكالة “فرانس برس” حقيقة الأمر.

وأكدت الوكالة التي حققت في الصورة المنتشرة، لا سيما على مواقع إخبارية أفريقية، أن “صورة الاعتقال مفبركة، بحيث تم لصق رأس البشير على جسم الرئيس السابق لكوت ديفوار لوران غباغبو”.

أما الصورة التي يظهر فيها البشير يحلق شعره، فهي حقيقية لكنها قديمة تعود لأدائه فريضة الحج في مكة.

وذكرت “فرانس برس” أن حسابات لأشخاص ومجموعات وصفحات نيجيرية وزامبية وكينية على “فيسبوك” نشرت الصورتين بتعليقات مضللة.

فقد نشر المنتدى السياسي في كينيا، وهي مجموعة عامة على “فيسبوك” تضم أكثر من مليون مستخدم، الصورتين بتعليق غير حقيقي.

أخبار ذات صلة
صورة قديمة للبشير يتم تداولها على أنها حديثة
حقيقة الصورة المتداولة للبشير في المستشفى

وعزل الجيش السوداني البشير، في 11 أبريل الماضي، بعد أشهر من المظاهرات ضد حكمه الذي امتد 30 عاما، فيما تم إيداعه السجن في وقت لاحق.

وكان النائب العام السوداني أمر باستجواب الرئيس المعزول في قضايا “تبييض أموال وتمويل الإرهاب”.

وبدأ النائب العام في أبريل الماضي التحقيق مع البشير بتهم غسل الأموال، وحيازة مبالغ كبيرة من العملة الأجنبية دون أساس قانوني، حيث جرى العثور على مبالغ كبيرة بمنزله في حقائب.

والبشير مطلوب أيضا لدى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي فيما يتعلق بجرائم حرب، خلال الصراع في إقليم دارفور السوداني.

الأرقام تقول: ليفربول قادر على “الريمونتادا”.. ولكن

تبدو فرص نادي ليفربول الإنجليزي في التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا ضعيفة، وذلك عقب هزيمته بنتيجة 3-0 من برشلونة في مباراة ذهاب البطولة، إلا أن التاريخ يذكر نجاح “الريدز” في تحقيق “الريمونتادا” بأكثر من مناسبة.

وبعد الثلاثية التي سجلها كل من لويس سواريز وميسي (هدفين) بملعب الكامب نو، بات على ليفربول الفوز بأربعة أهداف عندما يقابل النادي الكتالوني يوم 7 مايو بملعب أنفيلد.

وبحسب صحيفة “موندو ديبورتيفو”، فإن كتيبة المدرب الألماني يورغن كلوب قادرة على تحقيق ذلك، إذ سبق للريدز تحقيق الانتصار بفارق أربعة أهداف بـ6 مباريات أجريت على ملعبه الموسم الجاري.

أخبار ذات صلة
ليفربول والدوري الإنجليزي.. اللقب رهن أداء ليستر

وكسب ليفربول ويست هام يونايتد والنجم الأحمر ونيوكاسل يونايتد برباعية نظيفة، بينما هزم أرسنال بخماسية مقابل هدف، وواتفورد وهدرسفيلد بخماسية نظيفة.

وتبدو النتائج السابقة مبشرة لعشاق “الريدز”، لكن الأمر لا يبدو بهذه السهولة، إذ لا يمكن مقارنة برشلونة القوي بأسماء الأندية السابقة، حتى لو أقيمت مباراة العودة على معقل ليفربول في “أنفيلد”.

كما أن الأمر ازداد صعوبة لفريق المدرب يورغن كلوب مؤقتا، عقب تعرض نجم الفريق محمد صلاح لإصابة قوية في الرأس، السبت، خلال مواجهة نيوكاسل في الجولة قبل الأخيرة من الدوري الإنجليزي.

كما تأكد غياب النجم البرازيلي روبرتو فيرمينو من جراء عدم تعافيه من إصابة عضلية، وتعني تلك التطورات  مزيدا من الصعوبة بالنسبة للاعبي الريدز.. مهما قالت الأرقام، أو ذكر التاريخ.

#عقد_قران_عبدالرحمن_البقيلي يتصدر الترند

 تصدر هاشتاق #عقد_قران_عبدالرحمن_البقيلي الترند السعودي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بعد توقيعه عقد قرانه بمحافظة اضم احدى المحافظات التابعة لمنطقة مكة المكرمة وشهد الهاشتاق ألكثير من المشاركات تنوعت مابين التهاني والتبريكات والاستغراب من البعض و صوله للترند بالرغم من ان صاحب الهاشتاق ليس من مشاهير السوشل ميديا من الفئة الاولى وتسال بعض المغردين عن اختلاف اللقب في العناوين الصحفية وماهو عليه في الهاشتاق .. وفي اتصال هاتفي بالبقيلي قال بانه تفاجأ مثله مثل غيرة بوصول الهاشتاق للترند وشكر كل من شارك في الهاشتاق سواء كان بالتهاني والتبريكات او بالاستغراب او حتى بالسخرية .. وفي رده على سؤال اختلاف اللقب في الهاشتاق وفي الصحف قال بأن لقب الجارلله هو للعائلة واما البقيلي فهو اسم القبيلة وانه يفتخر بحمل هذين اللقبين.. ويعتبر عبدالرحمن البقيلي متميز في صناعة المحتوى المرئي بمنصات التواصل الاجتماعي ويحظى بالكثير من المتابعين والمتفاعلين..

بين الحياة والموت.. شاهد حية تخنق مروضها أمام جمهور السيرك

كشف فيديو مروِّع عن لحظة خنق مروض ثعابين أمام الجمهور في سيرك روسي؛ وذلك بعدما التفت الحية حول رقبته، وعصرت عظامها؛ لتتركه في حالة حرجة بين الحياة والموت

ونقلت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية عن وسائل إعلام محلية أن الحادث وقع أثناء عرض للسيرك بجمهورية داغستان في روسيا، حين التقط مروض الثعابين حية ضخمة، ووضعها حول رقبته؛ ليقوم بالعرض.

وحسب الفيديو، التفت الحية القوية حول رقبة المروض، ثم راحت تضغط بقوة عليها كأنها تعصر عظامه، حتى سقط المروض على ركبتيه، ثم زادت من ضغطها على رقبته.

وتقول الصحيفة: إن المروض سقط على الأرض وتمدد، وظن الجمهور أنه جزء من العرض، ثم رفع يده اليمنى مرتين وهو يشير كأنه يطلب النجدة، وهنا أدرك الجمهور أنه في مشكلة حقيقية.

وقد أسرع العاملون في السيرك إلى المروض، وقاموا بسحب الحية من رقبته.

وقد تضاربت التقارير بشأن مصير المروض؛ إذ نقلت الصحيفة عن تقارير محلية أنه لقي مصرعه في الحال، لكن السلطات الروسية لم تؤكد موته، بينما يؤكد العاملون بالسيرك أن حالته حرجة بين الحياة والموت

الأمم المتحدة: الجفاف في الصومال قد يؤدي إلى أزمة إنسانية كبرى

حذّرت الأمم المتحدة، اليوم، من أن ظروف الجفاف القاسية التي يعانيها معظم أجزاء الصومال قد تؤدي إلى أزمة إنسانية كبرى؛ ما لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة لاحتواء الوضع

وقال كونواي؛ نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال، إن “أهم التحديات الرئيسة الآن هو نقص التمويل لخطة الاستجابة الإنسانية لعام 2019، وهي التي تموّل حالياً بنسبة 19 %، مما يثير القلق الشديد في ظل المدى الحالي للأزمة الإنسانية التي تتطور”، حسب المسؤول الأممي الذي يتولى أيضاً دور منسق الشؤون الإنسانية المقيم في الصومال.

وأضاف نائب ممثل الأمين العام، إن الوضع يتطلب دعوات قوية للمانحين والشركاء الممولين من أجل رفع مستوى الاستجابة الإنسانية، حتى لا نجد أنفسنا في وضع تنتقل فيه الناس في الصومال بسرعة “إلى أزمة ربما تصبح أكثر كارثية”، حسب تعبيره

“بوينغ 737” تحطّ فوق نهر بأميركا و143 شخصًا ينجون

انزلقت طائرة من طراز “بوينغ 737” تحمل 136 راكبًا و7 من أفراد طاقمها، إلى نهر سانت جونز قرب بلدة جاكسونفيل في ولاية فلوريدا الأميركية، بعد هبوطها، الجمعة، فيما تعرض 21 من ركابها إلى إصابات

ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى أو حدوث إصابات خطيرة.

وبحسب “رويترز”: قال مكتب قائد شرطة جاكسونفيل على “تويتر”: إن كل الأشخاص الذين نُقلوا إلى مستشفى للعلاج، وعددهم 21 شخصًا، حالتهم جيدة.

وأضاف أن “الطائرة لم تغرق. الجميع أحياء وتم حصرهم”.

وأرفق قائد الشرطة تغريدته بصورتين أظهرتا الطائرة التي تحمل شعار شركة طيران “ميامي إير إنترناشيونال” وهي مستقرة في مياه ضحلة، وسليمة تمامًا.

وقال متحدث باسم القاعدة الجوية التابعة للبحرية الأميركية في جاكسونفيل: إن الطائرة القادمة من القاعدة البحرية في خليج غوانتانامو في كوبا، انزلقت إلى النهر في نهاية المدرج، في نحو الساعة 9.40 مساء بالتوقيت المحلي.

وقال رئيس بلدية جاكسونفيل على “تويتر”: إن كل الموجودين على متن الطائرة “أحياء وتم حصرهم، لكن الأطقم تعمل على السيطرة على وجود الطائرة على الماء”.

و”ميامي إير إنترناشيونال” شركة طيران للرحلات الشارتر، وتملك أسطولًا من طائرات “بوينغ 737-800

بعد دعمه الخراب العربي .. أردوغان: لا ربيع تركي لسنا الشرق الأوسط

بعد أن دعم كل اضطرابات ما يسمّى الربيع العربي بالمال والسلاح واحتضن المعارضين والمنشقين والمجموعات الإرهابية العربية وفتح الباب لكل الحالمين بتدمير المنطقة، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ إن الحالمين بحدوث ربيع تركي واهمون، مضيفاً بنبرة متعالية: تركيا ليست الشرق الأوسط وهي “أكبر من أن يقدر أحدٌ على ابتلاعها

وقال أردوغان؛ في كلمة ألقاها، أمس الجمعة، خلال حفل توزيع الجوائز ضمن فعالية “أسبوع الابتكار التركي في إسطنبول”: “لا يزال البعض يحنون إلى حدوث ربيع تركي، في حين تحوّل كل مكان جلبوا إليه الربيع إلى شتاء حالك. إنهم واهمون” .